عيش أحلامك

مرحبا بك عزيزي الزائر في أرجاء منتدى عيش أحلامك
عيش أحلامك

منتدى يهدف إلى تقديم كل ما يحلم به الناس من ستايلات،كمبيوتر،رشاقة،ربح،طبخ و المزيد من المواضيع الشيقة

    كيف تتخلص من قمل الرأس

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 162
    نقاط: 518
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 07/01/2011
    العمر: 32
    الموقع: سوريا

    كيف تتخلص من قمل الرأس

    مُساهمة من طرف Admin في السبت مارس 26, 2011 9:05 pm


    كيف تقضين على القمل إذا أصاب شعر طفلك؟ فجأة ذات يوم وأنت تمشطين شعر طفلك كالمعتاد، تجدين فى رأسه قمل... كيف تقضين على القمل إذا أصاب شعر طفلك؟

    فجأة ذات يوم وأنت تمشطين شعر طفلك كالمعتاد، تجدين فى رأسه قمل، وبالطبع تشعرين بالضيق وتبدأ العديد من الأفكار تمر بذهنك: "من أين جاء هذا القمل؟"، "هل أى شخص آخر فى الأسرة مصاب بالقمل؟"، "كيف أتخلص من هذا القمل؟" اهدئى، توقفى عن تلك التساؤلات وابدئى فى اتخاذ خطوات فعلية للتخلص من القمل:
    ما هو القمل؟

    القمل حشرات صغيرة تلدغ جلد فروة الرأس وتعيش على امتصاص الدم منها. يمر القمل خلال دورة حياته بثلاث مراحل

    السيبان: هو البيض الذى يبيضه القمل، وهو جامد، لونه أبيض لؤلؤى، ويأخذ شكل دمعة العين ويلتصق بشدة فى الشعر. يمكن أن يوجد السيبان فى كل الرأس ولكن يوجد أكثر فى المنطقة خلف الأذنين وفى مؤخرة الرأس من عند الرقبة. يفقس السيبان خلال 6 إلى 10 أيام. لكن حتى بعد أن يفقس السيبان، فقد يظل الغلاف الأبيض عالقاً بالشعر وعادةً من الصعب معرفة ما إذا كان يحتوى على جنين حى معدى أم لا. إحدى الطرق لمعرفة ذلك هو مكانه فى الشعر. فالسيبان الميت عادةً يكون على بعد أكثر من نصف سم من فروة الرأس أما السيبان الحى فعادةً يكون قريب جداً من فروة الرأس.

    الحوراء : تخرج الحوراء من السيبان وهى بيضاء وشفافة وتتغذى على دم فروة الرأس

    القمل: تستغرق الحوراء من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لكى تصبح قمل ويكون القمل لونه بنى أو رمادى وهو تقريباً بحجم حبة السمسم. يتحرك القمل بسرعة شديدة ويصعب الإمساك به. يمكن أن يعيش القمل لمدة ثلاثين يوماً فى فروة الرأس لكن يعيش يوم أو يومين فقط خارج الشعر
    من الذى يصاب بالقمل؟

    القمل يمكن أن يصيب أى إنسان بعكس الاعتقاد السائد بأنه دليل على عدم النظافة أو أنه مرتبط بالفقر، فالناس الذين يعيشون فى أماكن نظيفة جداً ويتبعون العادات الصحية السليمة قد يصابون بالقمل مثلهم مثل أى شخص آخر. لكن الأطفال دائماً أكثر عرضة للإصابة بالقمل.

    كيف ينتشر القمل؟

    الاحتكاك المباشر بين رأس شخص مصاب وشخص غير مصاب، فالأطفال فى الحضانات والمدارس والنوادى يكونون أكثر عرضة للإصابة بالقمل نتيجة الاحتكاك المباشر بينهم
    استخدام الأشياء الخاصة بشخص مصاب بالقمل مثل الوسادة، الفوطة، البرنس، فرشاة أو مشط الشعر، القبعة، توك الشعر، أو الملابس
    بعد أن تتأكدى من أن طفلك مصاب بالقمل، فمن الأفضل أن تبدئى فى اتخاذ خطوات فعلية فى الحال
    خطوات للتخلص من القمل

    اشترى نوع جيد من الشامبو الخاص بالقمل وكذلك سائل الشعر الخاص بالتخلص من القمل واللذان يجب أن يستخدما حسب الإرشادات الموجودة عليهما. فى نفس الوقت، اكشفى على شعر جميع أفراد الأسرة، فإن 50% من الأطفال المصابين بالقمل يكون فى أسرتهم شخصاً آخر مصاب
    ابدئى علاج كل المصابين الآخرين خلال 24 ساعة لكى تتجنبى إعادة انتشار العدوى.

    تخلصى من القمل والسيبان باستخدام المشط الخاص بذلك وهو مشط أسنانه ضيقة فيساعد على التخلص منهما. رغم أن هذه الطريقة تستغرق وقتاً طويلاً، إلا أنها الطريقة الأكثر فاعلية للتخلص من السيبان الذى عادةً لا يقضى عليه باستخدام السائل الخاص بالقمل. إذن فهذه الخطوة هامة للتخلص من القمل وللحماية من الإصابة المزمنة به. هذه العملية يجب أن تتكرر على الأقل 3 مرات أسبوعياً حتى تتأكدى من أن المشكلة انتهت
    اغسلى باستخدام الصابون والماء كل الملابس، الملايات، وأكياس الوسادات التى كان طفلك يستخدمها خلال اليومين السابقين لبدء العلاج لأن القمل يستطيع أن يعيش لمدة يومين بعيد عن فروة الرأس.انقعى جميع الأمشاط والفرش الخاصة بطفلك فى ماء ساخن وصابون لمدة عشر دقائق
    استخدمى المكنسة الكهربائية احتياطياً لتنظيف السجاد، الأرضيات، وفرش البيت
    لتجنب إعادة الإصابة، أرشدى طفلك إلى عدم استخدام قبعات، ملابس، فرش الشعر، أو أية متعلقات شخصية لأى شخص آخر تعتقدين أنها قد تسبب عدوى، وفى نفس الوقت علميه ألا يسمح لأحد باستخدام حاجياته هو الشخصية
    كررى استخدام سائل وشامبو القمل حسب الإرشادات الموجودة عليهما حتى تنتهى دورة حياة القمل

    نصائح هامة
    ضعى فى اعتبارك النصائح الآتية لتساعدك وتسهل عليك عملية التخلص من القمل

    كونى صبورة، فهذه العملية تستغرق وقتاً طويلاً، فسيكون طفلك أكثر صبراً إذا رآك كذلك
    استخدمى المشط الخاص بالقمل والسيبان من النوع المعدنى لأنه أكثر فاعلية من المشط البلاستيك
    استخدمى عدسة مكبرة وإضاءة جيدة عند تنقية القمل والسيبان حتى لا يفوتك أى منها
    حاولى شغل طفلك بفيلم فيديو يحبه أثناء فحص شعره
    استخدمى بنس أو كليبسات شعر لفصل خصيلات الشعر التى انتهيت من فحصها
    قمل الرأس

    يصاب معظم الأطفال بقمل الرأس على الأقل مرة واحدة. و هي حشرات صغيرة ليس لها أجنحة تعيش في شعر الإنسان فقط. و يقوم القمل بوضع البيض (الصِئْبان)، في جذور الشعر. و عادةً ما يمكنك رؤية بيض القمل أكثر من القمل نفسه. و لا تنتج الإصابة بالقمل عن القذارة و لكنه جزءاً طبيعياً من إصابات الطفل.

    كيف يمكن الوقاية من قمل الرأس:

    قم بفحص شعر طفلك و فروة رأسه بانتظام تحسباً لظهور أي علامات لوجود القمل و الصئبان.
    انهي طفلك عن استخدام أمشاط أو فرُش الأطفال الآخرين، أو ارتداء قبعاتهم أو معاطفهم.
    إذا أصيب طفلك بقمل الرأس، تأكد من أن تقوم بعلاج كل أفراد الأسرة الآخرين أيضاً.
    لا تقم بأي اتصال بدني مع شخص مصاب بالقمل.

    و إليك قائمة فحص سريعة تمكنك من التأكد ما إذا كان طفلك مصاب بقمل الرأس أم لا:

    هل يشعر طفلك بحكّة شديدة في رأسه؟
    هل لدى طفلك علامات لدغ حمراء صغيرة برقبته أو بمنطقة فروة الرأس؟
    هل يعاني طفلك من طفح جلدي قرمزي اللون بفروة رأسه؟
    هل لاحظت وجود قمل بسرير أو ملابس طفلك؟
    إذا كانت إجاباتك عن هذه الأسئلة بنعم، فقم بفحص رأسهم بعناية شديدة للتأكد من وجود القمل و الصئبان بها. و قمل الرأس هو طُفَيلِيّات رمادية إلى صفراء اللون ذات حجم أصغر من حبة الأرز و لها ستة أرجل. يمكنك بسهولة العثور عليهم بمؤخرة العنق و بالقرب من الأذن. أما الصئبان فهي تشبه حبوب الرمل الضاربة إلى البياض و تلتصق بالشعر بالقرب من فروة الرأس. و سوف تراها عند تمشيط شعر طفلك
    إذا كان طفلك مصاب قمل الرأس فعليك بالآتي:

    قم بمعالجة ذلك مباشرةً بالمنزل. قم بغسل كل شيء قد يكون طفلك قام بلمسه بالماء الساخن المخلوط بمُنَظِّف للتطهير (بما في ذلك من الملاءات، و البطانيات، و أغطية الوسائد، و الملابس، و المناشف، و الأمشاط، و الفرش).
    استخدم مستحضر غسل شعر مُشَرَّبٌ بالدَواء أو دهانات من الصيدلية, مثل مستحضر NIX أو RID، لقتل القمل و الصئبان ثم استخدم المشط الموجود بالعبوة للتخلص من بقايا القمل الميت و الصئبان. قد تكون هذه المستحضرات في منتهى الخطورة إذا استخدمت بصورة خاطئة لذا ينبغي اتباع التعليمات بدقة. كما إن هناك بعض القمل لا يمكن القضاء عليه بواسطة هذه المواد الكيميائة.
    إذا لم تكن ترغب في استخدام المواد الكينميائية، تخلص من القمل عن طريق نَقْع شعر طفلك و فروة رأسه بزيت الزيتون. سوف يغرقالقمل في الزيت. و ينبغي عليك أيضاً في هذه الحالة تمشيط شعر طفلك بعناية باستخدام مشط ذُو أَسنان دقيقة لإخراج الصئبان (بيض القمل).
    يمكنك أيضاً نقع شعر طفلك في خليط من الماء و الخل متساويان المقدار. ثم قم بتمشيط الشعر باستخدام مشط ذُو أَسنان دقيقة لإخراج الصئبان (بيض القمل). و اتبع ذلك بحمّام مع استخدام مستحضر لغسيل للشعر. احرص على بقاء طفلك بالمنزل حتى يتم علاجه تماماً على الأقل مرة.
    إذا لم تستطيع التخلص من القمل، قم باستشارة الطبيب.
    القمل ثلاثة أنواع: قمل الرأس، وقمل الجسم, وقمل المغبن. وهو يعيش على أجزاء الجسم التي تحتوي شعرا ً. تظهر الصئبان أو "السيبان" (وهي بيض القمل) على شكل نقاط بيضاء أو مصفرة معلقة على الشعر. وهي تختلف عن قشرة الرأس من حيث صعوبة إزالتها. ويسبب القمل حكة في الرأس (أو المنطقة التي يصيبها) وكذلك التهابا ً في الجلد وانتفاخا ً في الغدد اللمفية، أحيانا ً. يمكن تجنب القمل من خلال الاهتمام بالنظافة الشخصية، ونشر الوسائد والشراشف في الشمس كل يوم، والاستحمام وغسل الشعر مرارا ً. افحصوا شعر الأطفال، فإذا وجدتم فيه قملا ً فعليكم أن تعالجوه بسرعة. لا تسمحوا للطفل المصاب بالقمل أن ينام مع الآخرين.
    المعالجة:
    قمل الرأس وقمل المغبن: غالبا ً ما يمكنك التخلص من القمل من دون اللجوء الى الأدوية وذلك عن طريق فرك الشعر جيدا ً بالماء والصابون أو الشامبو مدة 10 دقائق. نزيل الصابون جيدا ً ونستعمل مشطا ً رفيعا ً (الفلاية). نكرر الحمام يوميا ً ولمدة 10 أيام.

    - وعند الضرورة، نغسل الشعر بشامبو من "الغامابنزين هكساكلورايد"، أو اللّندين (مقدار واحد من اللندين مع 10 مقادير ماء) والصابون. نترك الشامبو على الشعر مدة 10 دقائق ثم نغسل الرأس جيدا ً بالماء النظيف (انتبهوا: لا تسمحوا للندين بالوصول إلى العينين). يمكن تكرار العلاج بعد اسبوع إذا استمر ظهور الصئبان واستمرت الحكة. وتفيد أيضا ً الأدوية التي تحتوي "البيرثرين" و"البيبرونل"، وهي أقل خطورة.
    نّقاط هامّة للتذكّر عند علاج قمل الرّأس

    افحص بانتظام فروة رأس أطفالك . ابحث عن الصئبان القريب من الجلد خلف و فوق الآذان و على مؤخّرة الرّقبة .
    يعالج جميع أفراد العائلة في نفس الوقت .
    ليس كلّ البيض يُقْتَل بجرعة واحدة من المبيد الحشريّ, لذلك يُوصَى بتكرار العلاج بعد 7 أيّام .
    القمل قد لا يُقْتَل فورًا و قد يأخذ يومًا أو نحو ذلك للموت .
    لا يعني وجود الصئبان الإصابة النّشيطة ؛ حيث أن الصئبان المُفرخ ( قشر البيض الفارغ ) سيبقى ملتصقاً بعمد الشّعر مع نمو الشّعر , إلا إذا أُزيل الصئبان بوسيلة ما أو قُصّ الشّعر .
    يُغسل كلّ فرش السّرير, الملابس, الفوط في الغسالة بالماء السّاخن .
    الأشياء التي لا يمكن غسلها مثل بعض اللعب المحشوة و الخوذات يجب أن تُوضَع في حقائب بلاستيكيّة محكمة لمدّة أسبوعين .
    تنظف الوسائد وخلافها بالمكنسة الكهربائية (بالشفط) .
    رشّ الفرش و الأمشاط بالمبيد الحشرى للذباب .
    الطّرق الفيزيائية
    كثيراً ما تُهمل الطّرق الفيزيائية لإزالة القمل و الصئبان ,كجزء من العلاج , بالرغم من فاعليتها فى حد ذاتها . ولذلك تصبح أكثر أهمية عند استعمالها مع علاجات المبيد الحشريّ . ولكنها تستغرق بعض الوقت .
    البيض يلتصق بقوّة إلى عمد الشّعر و الغسيل البسيط عادة لا يزيله . أمشاط الصئبان هي الطريقة الأكثر فاعلية لإزالة البيض فيزيائيًا ؛ وهى متوفرة بالصيدليات, محلات الحيوانات الأليفة أو يمكن شراءها عبر الإنترنت . والأمشاط المعدن أكثر فاعلية من البلاستيك . ولكن وجد أن الأمشاط الكهربائيّة المصممة لمهاجمة القمل على عمد الشّعر غير فعالة .

    الأسهل استخدام مشط الصئبان عندما يكون الشّعر مبتلًّا . و الأفضل أيضاً استخدامه بعد المعاملة بالمبيدات الحشريّة .

    استخدم ضوء ساطع .

    اعمل خلال الشّعر في اقسام , و مشِّط عمد الشعر إلى أسفله مقتربا ًمن فروة الرّأس لمحاولة إزالة الصئبان العنيد .

    و للسهولة يفضل القيام بتلك المعاملة بينما يكون الطّفل مشغولاً بشىء آخر( على سبيل المثال مشاهدة التّليفزيون ) .

    أعد عملية التمشيط ثانيةً على الأقلّ مرّتين في ليالٍ متتالية إذا أمكن ثمّ إسبوعياً .
    قد يكون من المفيد قصّ الشّعر قصيراً (أي رقم1) فى الحالات المستعصية . هذا يجعل عملية البحث عن القمل و إزالته أسهل , لكنّه لن يمنع تكرار العدوى الطفيلية .
    الطّرق الأخرى
    هناك طرق أخرى عديدة قد أُستخدمت للتخلص من القمل . ولكن فاعليّة هذه العلاجات لم تُبحث جيداً .
    وهى تتضمن :


    المضادّات الحيويّة
    كو- ترايموكسازول ( باكتريم أو سيبترين ) قد يوصف أحيانًا كخطّ علاجى ثاني لقمل الرأس . ويُعتقد أنّ البكتيريا الموجودة في أمعاء القمل و الأساسية لهضم غذاءه , تُقتل عندما يتغذّى القمل على دم الشخص الذى يأخذ هذا المضادّ الحيويّ . ومن ثم ينقطع القمل عن الطعام حتّى الموت .

    المواد الخانقة
    علاجات منزليّة كثيرة قد اُستخْدِمَتْ على فروة الرّأس لمحاولة خنق و القضاء على القمل . و تتضمن هذه المايونيز ( دهن كامل ), زيت الزّيتون, الفازلين الهلامى و الكيروسين . و يجب أن تُترَك جميعها على فروة الرّأس لمدّة لاتقل عن ساعتين . ولكن هذه العمليّة يُمكن أن تكون مربكة , و في حالة الكيروسين قد تكون خطيرة بسبب قابليته للاشتعال . تقتل هذه الطّرق القمل النّشيط فقط و ليس لديها أيّ أثر على الصئبان . لذلك المعاملة تحتاج لأن تُكرر عدة مرات .

    الزّيوت الطّبيعيّة
    هناك العديد من الزيوت الطبيعيّة ( مثل زيت شجرة الشّاي ) ؛ و ما يسمّى "بمنتجات طبيعيّة" متاحة ولكنّ جميعها يجب أن يُسْتَخْدَم بحذر بسبب آثارها السامّة المجهولة و فائدتها الغير مؤكّدة
    فشل العلاج
    يعتبر الفشل فى القضاء على القمل مشكلة شائعة و مُحبطة .
    قد يكون هناك عدد من الأسباب لهذا :

    العدوى الطفيلية من جديد عن طريق شخص آخر أو ملابس ملوّثة, قبّعات, إلخ .
    مقاومة القمل للمبيدات الحشريّة . إذا فشلت جرعة علاج في المعالجة, يجب تغيير نوع المبيد الحشريّ المُستَخْدَم للمنهج التّالي .
    التشخيص الخاطىء للإصابة بأنها غير نشطة . فمن المهم أن تبحث عن القمل النّشيط ليس فقط الصئبان .
    ليس هناك معلومات عن أنماط المقاومة للقمل في الشرق الأوسط . ولكن تقترح الدّراسات الحديثة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة أن أنواع مقاومة قد بذغت حيث قد اُستُخدِمَ بايريثرويدز كعلاج اساسىّ للقمل . هذا عادة يحدث في الأفراد المصابة بشكل مزمن حين يتم علاجهم عدة مرّات خلال فترة قصيرة . و قد ظهر أيضاً قمل مقاوم لمادة مالاثيون في دراسة حديثة بالمملكة المتّحدة .
    الوقاية
    إنّه من الصعب منع عدوى قمل الرّأس في الصغار . برامج التعليم و التوعية على نطاق المدرسة أو المجتمع والتي تخبر الآباء بطرق القضاء على القمل , و فرق صحّة المجتمع في المدارس, هذه هى أكثر الطرق فاعلية في السّيطرة على معدّلات العدوى إلى أدنى حد
    العام الدراسي ومشكلة حشرات الرأس



    مع كل عام دراسي جديد، تبدأ الأمهات موسم القلق من ظهور حشرات الشعر المزعجة، خاصة مع تكدس أطفالنا داخل الفصول. فكيف لنا أن نحمي أطفالنا منها؟ وما هي أحسن الطرق في التخلّص منها حالة الإصابة؟

    حشرات الشعر، أو القَمْل، هي حشرات في حجم حبَّة السمسم تقريبًا. وحين يخرج القمل من الصئبان (بيض القمل) يكون شفافًا، إلا أنه سرعان ما يتغيَّر لونه إلى لون بنيّ محمرّ بمجرد تغذيته على دم الشخص المصاب. يمتلك القمل ست أرجل ذات مخالب قوية تمكنه من التمسّك بشعر الرأس في أحلك الظروف، كما في أثناء فترات الاستحمام، وعلى عكس ما يعتقده الكثير من الناس، فإن القمل لا يمتلك أجنحة، ولا يستطيع أن يقفز أو يطير من رأس إلى أخرى.

    تنضج أنثى القمل في 7 - 10 أيام فقط، حيث تقدَّر بعدها على التبويض، وقد تبيض الأنثى حوالي 8 بيضات في اليوم الواحد. تفقس الصئبان هذه بعد 7 - 10 أيام أخرى؛ لتتكرر الدورة الحياتية للقمل. يعيش القمل حوالي ثلاثين يومًا فقط، إلا أنه في حالة عدم وجوده على رأس إنسان، فإنه يهلك في خلال 24 ساعة؛ بسبب عدم وجود المادة الغذائية الوحيدة له، ألا وهو دم الإنسان.

    من أجل الانتقال من رأس إلى آخر لا بد من تقارب شديد بين رأس المصاب ورأس آخر، حيث إنه كما قلنا لا يستطيع القمل الانتقال إلا عن طريق الزحف. كما أنه من الممكن أن يترك قمل على وسادة، أو يوجد في مشط المصاب، ثم يستخدمه آخر، فينتقل بهذه الطريقة أيضًا، شريطة أن يكون ذلك في خلال 24 ساعة تقريبًا من ترك القمل رأس صاحبه الأصلي. هذا ولا تنتقل الصئبان من رأس إلى أخرى، وبالتالي فالطريقة الوحيدة لتواجد صئبان متعلقة بشعر رأس أحدهم هو بسبب وجود أنثى القمل الناضجة في رأس المصاب.

    الوقاية

    الوقاية بالطبع خير من العلاج كما نعلم جميعًا، ولا يكون ذلك في حالة القمل إلا عن طريق قيام الأم بكشف دوري على شعر أطفالها، من أجل اكتشاف مبكِّر لتلك الحشرات المزعجة أو صئبانها. كما أنه ينبغي لمُّ شعر البنات أثناء اليوم الدراسي؛ من أجل تفادي انتشار الحشرات من رأس إلى آخر. تعليم الأطفال عادات سليمة أيضًا من شأنه الوقاية من القمل كنصيحة الأطفال بعدم استخدام أمشاط وفرش الشعر الخاصة بغيرهم، أو ارتداء غطاء شعر أو قبعة أحدهم، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بنظافة الشعر وتسريحه بشكل دوري، وعدم الاقتراب الشديد من رؤوس الأطفال الآخرين؛ تفاديًا لالتقاط أي حشرات.

    الكشف على الشعر ينبغي أن يتم حوالي مرتين أسبوعيًّا وذلك بتمشيط الشعر جيدًا، ثم القيام بتقسيمه من أجل تسهيل المرور على جميع أجزاء الرأس. تقوم الأم بتسريح كل جزء من الشعر بالمشط الذي نعرفه باسم "الفلاَّية"، أو تقوم بكشف دقيق باستخدام أصابعها لاكتشاف وجود قمل الرأس أو صئبانه. القمل عادة ما يُكتشف ملتصقًا بفروة الرأس، حيث يتغذى، خاصة عند منطقة خلف الرقبة وعند الأذنين. أما الصئبان، فتوجد ملتصقة بشعر الرأس قريبًا من فروة الرأس في غالب الأحوال، إلا أن بإمكانها أن توجد في أي مكان على الشعرة. الصئبان تُعرف بأنها بيضاوية الشكل، شفافة اللون أو بيضاء عادة، إلا أن لونها قد يختلف عن ذلك، وتلتصق الصئبان بالشعرة بحيث لا يمكن إزالتها بسهولة على عكس الحال بالنسبة للقشر الذي قد يتواجد في الشعر. لا تُزال الصئبان إلا عن طريق استخدام فلاّية رفيعة أو عن طريق شدّها بالأظافر.

    العلاج

    هناك بعض أنواع الشامبو، واللوسيون، والإسبراي للشعر من أجل علاج الإصابة بالقمل والصئبان، إلا أن جميع تلك الأنواع من الأدوية لا تصل درجة فعاليتها إلى 100%، بل قد يطوّر القمل نفسه بحيث تصبح لديه مقاومة لها.

    يَنصح الأطباء في كل الأحوال بتجربة الشامبو واللوسيون والإسبراي، مع اتّباع دقيق للتعليمات الموجودة داخل النشرة، حتى لا تضرّ الطفل، حيث إنها ما هي إلا مبيدات حشرية، وبحيث لا تكتسب الحشرات مقاومة؛ بسبب سوء الاستخدام. ولكن، لا تغني هذه الأدوية في أي حال عن الطريقة التقليدية للتخلص من القمل والصئبان، وذلك باستخدام الفلاّية المشهورة، وإزالة الحشرات والصئبان بشكل يدوي.

    يُنصح بإدخال الفلاّية داخل كوب ماء مع كل تسريحة شعر من أجل إزالة الحشرات والصئبان قبل أن يدخل المشط الشعر مرة ثانية، ثم يوضع المشط أو الفلاّية داخل ماء ساخن مصبَّن لمدة عشر دقائق من أجل تطهيره، ويجب أيضًا الاهتمام بغسل الملاءات وأغطية الوسائد في ماء ساخن أثناء فترة الإصابة، حتى لا تنتشر داخل الأسرة الواحدة، وفيما عدا ذلك فلا يستلزم سوى استخدام المكنسة الكهربائية على الكراسي، والفرش، والأرض؛ من أجل إزالة أية حشرات واقعة هنا أو هناك.

    كما يجب عمل كشف على رأس الطفل بشكل يومي؛ من أجل اكتشاف أية حشرات أو صئبان أخرى، ولا تتوقف الأم عن ذلك إلا بعد غيابها عن الرأس لمدة أسبوعين، حيث يُنصح بالرجوع إلى الكشف الدوري العادي بعد ذلك مرتين أسبوعيًّا. ينصح بعض الأطباء بطريقة إضافية للتخلص من القمل، وهي عن طريق خنقها بوضع كمية كبيرة من زيت الزيتون على جميع أجزاء الشعر، ثم تغطية الشعر طوال الليل باستخدام غطاء الرأس البلاستيكي الخاص بالاستحمام، ويجب مراعاة عدم استخدام أدوية العلاج من القمل والصئبان إلا على الطفل المصاب فقط، وليس كأسلوب للوقاية.
    حقائق ومفاهيم خاطئة عن القمل




    - هناك مفاهيم خاطئة كثيرة عن القمل في الرأس .
    - فالقمل قد يكون مزعجاً لكنه لا يسبب أمراضاً محددة .
    - وقد يسبب حكة ولكنه بشكل عام ليس مؤذياً .
    - وهذه مجموعة حقائق ومفاهيم خاطئة عن القمل .


    ـ الحقائق :
    * قمل الرأس طفيليات تبيض 5 أو 6 بيضات كل يوم على قاعدة شعر فروة الرأس .

    * أكثر ما يتواجد خلف الأذنين ومؤخرة الرأس عند الرقبة .

    * لا يترك القمل الرأس إلا مضطراً ويموت بسرعة لدى انفصاله عن فروة الرأس .

    * يتغذى القمل من الدم كل 3 – 6 ساعات وهذه العملية تسبب الحكة ولكن في معظم الحالات لا يوجد هناك أعراض

    * Nits ( الصئبان ) هي بيوض القمل وأكثر الصئبان الذي تراه ليست مخلوقات حية .
    أما القشور البيضاء الصغيرة فهي ناتجة عن تفقيس القمل ويتم رؤيتها بسهولة كأنها قشرة الرأس .
    وتلتصق البويضات التي لم تفقس بعد إلى الشعرة عن طريق غراء متصل بالقمل الأم وتموه نفسها بأنها تأخذ لون الشعرة .

    * وجود الصئبان في الشعر ليس دليلاً على وجود القمل .

    * القمل البالغ فقط يبيض ولا يمكن اعتبار الشخص مصاباً إلا بوجود القمل البالغ .

    * يبلغ طول الحشرة 2 ـ 4 ملم ولها 3 أزواج من الأقدام .

    * مدة حياة الحشرة المتوقعة 25 يوماً وتعطي حوالي 10 بيوض كل يوم .

    * فترة حضانة المرض 1 شهر تقريباً .

    * يعتبر الصئبان الذي هو على بعد أقل من 3 / 4 سم عن سطح الفروة فعالاً .

    أما إذا كان أكثر من ذلك فهو غير فعال وبالتالي لا حاجة للعلاج وهو يدل على التهاب سابق .

    مفاهيم خاطئة عن القمل :
    1. وجود الصئبان في الرأس يعني أن الشخص مصاب بالقمل .

    الحقيقة : أقل من 20% من الأطفال الذين لديهم صئبان يصابون بالقمل وبسبب ذلك فإن نصف الأطفال الذين تعيدهم المدرسة إلى بيوتهم بسبب قمل الرأس ليسوا مصابين فعلياً بالقمل . 2. يجب أن يعالج الأطفال الذين لديهم صئبان .

    الحقيقة: يجب طلب العلاج لدى وجود القمل البالغ . 3. يجب غسل الشراشف والثياب وسماعات الأذن والأثاث إذا أصيب الأطفال بالقمل في الرأس .

    الحقيقة : لا يوجد دليل أن من شأن ذلك أن يفيد . فالقمل يموت بسرعة لدى مغادرته رأس الشخص . 4. ينتشر القمل بسرعة لدى المشاركة في غطاء الرأس المخدات أو الكراسي .

    الحقيقة : القمل على الطاقية والأثاث في العادة قمل مريض ، ميت ، عجوز أو أنه قشور لجلد القمل نفسه ولا يمكنها أن تصيب بعدوى .
    وينتقل القمل من شخص لآخر فقط عن طريق الاتصال المباشر المطول ولكن من المستحسن أن لا يتشارك الأطفال في الأمشاط أو فراشي الشعر أو القبعات . 5. القمل يفضل الشعر الطويل .

    الحقيقة : الشعر القصير يسهل عملية انتقال القمل على فروة الرأس .
    لا تقص شعر الطفل المصاب بالقمل أو تربطه للخلف .
    الفتيات أكثر احتمالاً للإصابة بقمل الرأس من الفتيان ولكن ذلك بسبب قربهن من بعضهن أكثر من خلال اللعب وليس بسبب طول شعورهن .

    علاج قمل الرأس :
    هناك العديد من العلاجات لقمل الرأس منها على شكل كريم غسيل أو شامبو أو غيره .
    إضافة إلى أدوية من مشتقات GBHC لعلاج القمل وهذا النوع لا يعطى للمرأة الحامل والأطفال دون عمر السنتين لأنها قد تضر بالجهاز العصبي .
    ليس هناك من دليل أن العلاج بالأعشاب الطبيعية مثل زيت شجرة الشاي مفيداً في علاج القمل .
    وقد درجت في بعض المجتمعات استخدام مادة القطران لعلاج القمل وبطل استخدام هذه المادة نتيجة وجود أدوية حديثة وفعالة .
    ومن أحدث العلاجات مادة البرمثرين والتي تعتبر أكثر فعالية وأمناً من غيرها .
    يصيب بعض الأطفال ويقلق ذويهم
    كيف القضاء على القمل و(الصئبان)؟
    القمل عبارة عن حشرات صغيرة تفقس بيضها في الشعر فيلتصق به، وهذا البيض الذي يشبه قشر الشعر يسمّى (الصئبان)، ويسبب القمل حكة جلدية تؤدي إلى الهرش وخدش الجلد مما يصيبه بالقروح، وقد ينتقل من شخص إلى آخر بالاحتكاك المباشر أو عن طريق الملابس التي قد يعيش فيها القمل.
    * هناك أنواع من الشامبو خاصة بالقضاء على القمل فيجب اتباع التعليمات الخاصة بها.
    * يمكن غسل الشعر جيداً بالشامبو العادي ثم وضع الكريم الخاص بهذه الحالة وتركه على الشعر للمدة المحددة.
    * تمشيط الشعر لإزالة (الصئبان) ومن الممكن استعمال الخل للمساعدة في ذلك.
    * بعد مرور 24 ساعة، يجب الكشف على الشعر للتأكد من زوال القمل و(الصئبان)، وإذا لم يتم القضاء على القمل و(الصئبان) فمن الممكن تكرار استخدام الشامبو أو الكريم الخاص، ولكن لا يجب تكرار هذا الشامبو أكثر من مرتين.
    تعليمات أخرى
    * يجب غسل وتنظيف جميع الملابس والفوط وفرش السرير الخاصة بالطفل المصاب بالقمل.
    * يجب غسل المشط والفرشاة بعد استخدامهماعند غسل الشعر بالشامبو.
    * يجب التأكد من نظافة شعر باقي أفراد الأسرة.
    القمل Lice - Louse ( حشرة الرأس )

    ما هو القمل ؟

    القملة هي حشرة صغيرة جدآ (حجم حبة السمسم)تعيش في شعر الإنسان وتتغذى على دمه بعد إمتصاصه من خلال الجلد

    تضع أنثى القمل بيضها (الصئبان)الذي يلتصق بالشعر إلى أن يفقس بعد ستة أيام، وتنمو القملة الصغيرة وتكبر في غضون عشرة أيام تضع بعدها البيض(يكون بيض القمل شفافًا، إلا أنه سرعان ما يتغيَّر لونه إلى لون بنيّ محمرّ بمجرد تغذيته على دم الشخص المصاب).

    يمتلك القمل ست أرجل ذات مخالب قوية تمكنه من التمسّك بشعر الرأس في أحلك الظروف، كما في أثناء فترات الاستحمام، ولا يمتلك القمل أجنحة، ولا يستطيع أن يقفز أو يطير من رأس إلى أخرى.

    تعيش الحشرة الواحدة حوالي الشهر

    يوجد نوعان من القمل :

    - الأول: قمل الرأس : ويعيش على فروة الرأس

    - الثاني: قمل الجسم : ويعيش بشعر الفخذين أو تحت الإبطين وفي أحيان أخرى على شعر اللحية أو الحاجبين أو رموش الشعر (قل وجود قمل الجسم في الآونة الأخيرة وإن وجد في بعض التجمعات التي تهمل فيها نظافة الجسم والملابس مثل السجون والمعتقلات والملاجئ ويتسبب قمل الجسم في حكة شديدة بخلاف قمل الرأس. وهي تعتبر وسيلة لانتقال بعض الحميات مثل التيفوس وقد كان لاكتشاف العقاقير التي تقضي على القمل مع ارتفاع مستوى النظافة أثر فعال في السيطرة على تلك الأمراض)

    - الثالث : قمل العانة : قمل العانة نوع خاص من القمل دقيق الحجم يشبه السرطان البحري في شكله وهو يصيب منطقة العانة وينتقل غالباً عن طريق الاتصال الجنسي ويلتصق قمل العانة بالجلد وتبدأ الإصابة عادة في منطقة العانة ثم ينتشر ليصيب باقي الأجزاء المشعرة مثل الذراعين والفخذين والإبطين ويشكو المصاب من حكة شديدة بمنطقة العانة وباقي المناطق المصابة كما يلاحظ وجود نقط بنية وحمراء على ملابسه الداخلية تمثل إفرازات تلك الحشرات وبالإضافة للاتصال الجنسي ينتقل قمل العانة عن طريق الملابس أو الفوط في أحوال نادرة، ويمكن علاج قمل العانة بأحد المركبات المضادة للقمل مع الاهتمام بحلاقة شعر العانة وباقي الأجزاء للتخلص من الصئبان الملتصق بالشعر ولحرمان القمل من المناطق التي يستطيع العيش والتوالد فيها
    الدورة الحياتية لـ قمل الرأس :-

    تنضج أنثى القمل في 7 - 10 أيام فقط، حيث تقدَّر بعدها على التبويض، وقد تبيض الأنثى حوالي 8 بيضات في اليوم الواحد. تفقس الصئبان هذه بعد 7 - 10 أيام أخرى؛ لتتكرر الدورة الحياتية للقمل. يعيش القمل حوالي ثلاثين يومًا فقط، إلا أنه في حالة عدم وجوده على رأس إنسان، فإنه يهلك في خلال 24 ساعة؛ بسبب عدم وجود المادة الغذائية الوحيدة له، ألا وهو دم الإنسان.
    كيفية انتقال العدوى :

    - ينتقل قمل الرأس من شخص لآخر بواسطة الإتصال المباشر أو الاقتراب، ويكون ذلك مثلآ أثناء الجلوس على مقعد الدراسة في الفصل الدراسي، أو بإستعمال المشط ذاته أو إكسسوارات الشعر خاصة بين أفراد العائلة الواحدة

    يصيب القمل الناس في جميع الفئات العمرية، لكنه أكثر إنتشارآ بين الأطفال، وهو أكثر في المناطق المزدحمة

    - ينتقل قمل الجسم عن طريق الاتصال المباشر، ويكون ذلك غالبآ أثناء الجماع الجنسي

    ليس للقمل علاقة بالنظافة، ولا يعمل كثرة الاستحمام على التخلص منه وقتله


    الاعراض :
    - لايشتكي بعض المصابين من أي أعراض

    - حكة في الرأس، أو في الاجزاء الأخرى المصابة في حالة الإصابة بقمل الجسم

    - تظهر البيوض على الشعر، وأحيانآ يظنها الرائي خطأ قشرة عادية للرأس

    التشخيص :

    تُشخص الاصابة بالقمل برؤية القمل أو بيوضها الملتصقة بالشعر

    تظهر البيوض على شكل قشور بيضاء صغيرة ملتصقة بالشعرة، وخاصة خلف الأذنين، وخلف الرقبة

    العلاج :

    يكون علاج القمل بغسل الشعر بشامبو خاص للقمل يقتل كلآ من القملات والبويضات، أواللوسيون، والإسبراي للشعر

    يمكن علاج الإصابة باستخدام المركبات المضادة للقمل مثل بنزوات البنزويل واللندين ويعتبر التخلص من الصئبان الذي يكون ملتصقاً بالشعر التصاقاً وثيقاً من المهام الصعبة وأكثر الوسائل كفاءة في التخلص من الصئبان هي تمشيط الشعر بمشط دقيق بعد بل الشعر ببعض الخل الذي يساعد على إذابة المادة اللاصقة للصئبان

    يلزم إتباع التعليمات المرفقة بالشامبو بدقة بالنسبة لعدد مرات الاستعمال (يجب تجنب تعريض العينين لشامبو القمل كما أنه لا بد من إبعاده عن متناول الاطفال حتى لا تضرّ الطفل، حيث إنها ما هي إلا مبيدات حشرية)

    يُمشّط الشعر بعد ذلك بمشط خاص للتخلص من الحشرات و البيوض الميتة

    أما بالنسبة لقمل الجسم، فيلزم حلق الشعر في المنطقة المصابة، وخاصة تحت الإبطين وفي منطقة العانة، ويكون ذلك بعد وضع العلاج المناسب

    ينصح بعض الأطباء بطريقة إضافية للتخلص من القمل، وهي عن طريق خنقها بوضع كمية كبيرة من زيت الزيتون على جميع أجزاء الشعر، ثم تغطية الشعر طوال الليل باستخدام غطاء الرأس البلاستيكي الخاص بالاستحمام

    لوحظ علاقة بين انتشار قمل الرأس وطول الشعر وكثافته فكلما كان الشعر أطول أو أكثف كانت فرصة الإصابة أكبر

    لا بد من علاج أفراد العائلة جميعآ ولا يكتفى بعلاج الشخص المصاب فقط

    الوقاية خير من العلاج :

    - قيام الأم بكشف دوري على شعر أطفالها، من أجل اكتشاف مبكِّر لتلك الحشرات المزعجة أو صئبانها

    - ينبغي لمُّ شعر البنات أثناء اليوم الدراسي؛ من أجل تفادي انتشار الحشرات من رأس إلى آخر

    - تعليم الأطفال عدم استخدام أمشاط وفرش الشعر الخاصة بغيرهم، أو ارتداء غطاء شعر أو قبعة أحدهم

    - الاهتمام بنظافة الشعر وتسريحه بشكل دوري

    - عدم الاقتراب الشديد من رؤوس الأطفال الآخرين؛ تفاديًا لالتقاط أي حشرات.

    - الكشف على الشعر ينبغي أن يتم حوالي مرتين أسبوعيًّا وذلك بتمشيط الشعر جيدًا، ثم القيام بتقسيمه من أجل تسهيل المرور على جميع أجزاء الرأس. تقوم الأم بتسريح كل جزء من الشعر بالمشط الذي نعرفه باسم "الفلاَّية"، أو تقوم بكشف دقيق باستخدام أصابعها لاكتشاف وجود قمل الرأس أو صئبانه

    يمتص القمل دم الإنسان خمس مرات في اليوم، مما يسبب حكة شديدة في الرأس، وبخاصة خلف الأذنين، ومؤخرة الرأس وتحدث العدوى بالتماس المباشر مع المصاب، واستخدام أدواته (المشط - الملابس - الفراش).

    الوقاية من القمل
    العناية بنظافة الشعر والجسم، والفحص الدوري من قبل الأهل لرؤوس أطفالهم.

    الامتناع عن استخدام أدوات المصاب الشخصية.

    تجنب النوم في فراش المصاب وبجانبه وعدم الاحتكاك معه.

    مكافحة القمل
    سحق الصئبان يدوياً.

    قص الشعر وتنظيفه بالماء الفاتر والصابون.

    استعمال الشامبو الخاص لمقاومة القمل وإعادة الاستعمال بعد أسبوع.

    تمشيط الشعر بمشط خاص ناعم مبلل بحمض الخل للتخلص من بيوض القمل (الصئبان).

    غلي الشراشف والمناشف والملابس، وغسلها بالماء والصابون، ونشرها في الشمس.



    بعد الانتهاء من المشروع يكون التلميذ قادراً على أن:
    يذكر بعض القوارض والحشرات المنتشرة في بيئته.

    يعرف بعض نواقل المرض من القوارض والحشرات.

    يذكر بعض الأمراض التي تنقلها القوارض والحشرات.

    يصف بعض الأمراض ونوع الناقل له من القوارض والحشرات.

    يذكر أساليب مكافحة بعض القوارض والحشرات.

    يوضح العلاقة بين الاهتمام بالنظافة ومكافحة نواقل المرض.

    يذكر طرائق الوقاية من القوارض والحشرات.

    يشرح كيفية انتشار نواقل المرض (الذباب - البعوض).

    يصف الطرائق التي تقي الإنسان من القوارض والحشرات.

    يصف الظروف التي تفضل القوارض العيش فيها.

    يبين سبب خطورة القوارض بالنسبة للإنسان والبيئة.

    يذكر بعض طرائق الوقاية من القوارض.

    يشرح كيفية نقل الذباب للمرض.

    يذكر طرائق منع الذباب من نشر المرض.

    يقترح طرائق تساعد على منع الحشرات من التكاثر في المنزل.

    يطبق بعض الأساليب البسيطة لمنع الحشرات من الدخول إلى المنزل.

    (منقول)
















      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 17, 2014 11:41 am